آلام القدم والكعبين

دواء ميلجا آلام القدم والكعبين

ميلجا لألم الكعبين والقدمين

نتناول مجموعة من الأعراض التي يتعرض لها مرضى الأعصاب في منطقة الكعب والقدمين في لافته توعوية لإفادة شريحة كبيرة من المرضى، وتتمثل تلك الأعراض في عدم القدرة على المشي والحركة، شعور بألم في القدم أثناء السير، الشعور بوخر وكهرباء وتشبيهات أنها أقرب للشعور بالشوك أو الشعور بثقل شديد في الرجل، غير قادر على تحمل الغطاء على القدم، عدم القدرة على إرتداء الأحذية ....... الخ، هذا شعور يشتكي منها شريحة عريضة.

لدينا مجموعة من الأعراض تصاحب أمراض ما، وأهم عرض فيها هو الألم والألم ما يعتبره فريق كبير من الأطباء سلاح ذو حدين فيمكن أن يكون الألم فائدة أو جرس إنذار بمشكلة، وكطبيعة جمهور العالم العربي لا نزور عيادة الطبيب لمجرد ألم بسيط حتى ولو متكرر فلا نذهب للطبيب إلا في الحالات الشديدة وألم شديد غير محتمل.

أسباب وتشخيص آلام الكعبين

تحديدًا ألم الكعب أحيانًا تأتي شكوى من عدم القدرة على تحمل أن يلمس كعب القدم الأرض أي يعني عدم القدرة على الحركة بسبب ألم الكعبين، وهذه شكوى عامة تختلف على حسب سن المريض الذي يشتكي فكل مرحلة عمرية هناك مرض يسبب ذلك الألم فتختلف من شاب لطفل لمسن، ولكنها بصفة عامة يسببها التهاب روماتزمي شديد في منطقة الكعبين في القدم، وهذا الإلتهاب إذا تم إكتشافه مبكرًا يكون علاجه أسهل ما يكون غير عندما تلجأ للطبيب في مرحلة متقدمة ومتطورة من تمكن الإلتهاب الروماتيزمي في تلك المنطقة.

حينها يتم التعرف على مكان الوخز في منطقة الكعب المتأثرة بهذا الألم أو العرض ويطلب حينها الطبيب أشعة تلفزيونية أو أشعة رنين مغناطيسي، فمن الممكن أن يكون هناك شوكة عظمية في الكعب ومن الممكن أن تكون مصاحبة لمرضى النقرس أو إرتفاع حمض البوليك والأملاح.

هنا يتم طلب تحاليل لسرعة الترسيب والسي ار بي CRP وهذه التحاليل هي مؤشر الإلتهاب وهذا يكون بالنسبة للكبار، أما الأطفال فيتم طلب ASOT وهذا ما يخص الميكروب السبحي وبعد التحاليل يتم تحديد النسبة ويبدأ الطبيب في تحديد درجة الإلتهاب.

آلام الكعبين عند البنات والنساء

يختلف الوضع عند السيدات خصوصًا البنات في المرحلة العمرية من 20 إلى 30 سنة يلعب الحذاء دورًا مهمًا في غعطاء إنطباع عن سبب المشكلة وليس شرطًا أن يكون الحذاء كعب عالي ولكن بما تآآكل الحذاء من الإمام أو الخلف وهو ما يفعل بخلل في ميكانيكا الحركة في هذه المنطقة خاصة عند إرتداء الأحذية ذات الكعب العالي.

فبعد التحاليل وأي مكان متأثر وهل يوجد ورم في المنطقة أو إلتهابات في مكان ما فكل مكان يكون له سبب مختلف.

حمض البوليك والخشونة، ربما يكون سبب حيث تتمثل النسبة الصحية لحمض البوليك أو اليوريك اسد 3.5 هي النسبة الصحيحة وإذا زادت إلى 6 أو 5 مع وجود الأعراض المؤلمة فنعتبره هو السبب فلا يجب أن تصل النسبة إلى 7 فيما فوق لكي يكون هو السبب.

السكري يعد سببًا في حدوث آلام الكعبين.

علاح آلام الكعبين

هناك جزء علاجي عبارة عن أدوية وعقاقير، وهناك شق تعليمات يضعها الطبيب فيجب أن يكون المريض مطيع وينفذ التعليمات جنبًا إلى جنب مع الأدوية والوصفة الطبية.

حيث تتمثل بعض التعليمات في شرب المياه بشكل وفير، وعدم المشي كثيرًا في الفترة الأولى من العلاج فالذي ينفذ التعليمات بجانب العلاج سيكون بالتأكيد أفضل من الآخر الذي لا نفذ التعليمات ويلتزم فقط بالعلاج.




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-